احتفال يوم المرأة العالمي في الظليل

أقامت النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة في مكتبها الكائن في منطقة الظليل الصناعية مؤخرا احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي صادف في الثامن من آذار/ مارس

وشارك في الاحتفال ٢٥ عاملة من العاملات في مصانع المنطقة الصناعية الواقعة في المنطقة

 وفِي الاحتفال الذي ساهم في تنظيمه رئيسة لجنة المرأة العاملة في النقابة الزميلة نايفة العزازمة وعضو الهيئة الادارية الزميلة سناء ابو ناموس وعضو الهيئة الادارية الزميلة جميلة لافي عرضت الزميلات الدور الذي تقوم به النقابة وطبيعة عملها، كما طلبت الزميلات من العاملات مواصلة التواصل مع النقابة وعرض مشاكلهم بشفافية

النقابة تقيم احتفالية بمناسبة يوم المرأة في مكتبها بالتجمعات الصناعية

أقامت النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة بالتعاون مع منظمة العمل الدولية / مشروع عمل أفضل، احتفالا بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي صادف في الثامن من شهر آذار/ مارس، وذلك في مكتب النقابة الكائن في منطقة التجمعات الصناعية/ سحاب

وشارك في الاحتفال الذي رعاه رئيس النقابة الزميل فتح الله العمراني، مندوب منظمة العمل الدولية/ مشروع عمل أفضل الاستاذ عبد الجواد النتشة، وعدد من العاملات في الشركات الكائنة في المنطقة، اضافة الى الزملاء أعضاء الهيئة الادارية سميح حسين وايمان نصر الله

وعرض الزميل العمراني في الاحتفال الذي شهد اضاءة شموع احتفالا بالمناسبة، الدور الذي تلعبه النقابة منذ تأسيسها وحتى الان، ومراحل العمل الصعب التي مرت بها، مستعرضا دور السيدات العاملات في النضال والكفاح العمالي ودورهن في المطالبة باجور متساوية وعمل لائق، لافتا الى الدور الإيجابي والنضالي الذي قامت به السيدات خلال بدايات القرن الماضي لتحقيق مطالبهن

وأشار ان الهيئة الادارية الحالية للنقابة تضم ٦ سيدات من أصل ٩ أعضاء، مبينا ان تمثيل المرأة في نقابة الغزل والنسيج يعتبر الأعلى في النقابات العمالية على مستوى العالم، حيث تبلغ نسبتهن أكثر من ثلثي أعضاء الهيئة العامة، داعيا العاملات للتواصل بشكل دائم ومستمر مع النقابة والتحدث مع المنظمات النقابيات في مكاتب النقابة المختلفة عن المشاكل التي تعتري طريقهن

بدوره بارك ممثل منظمة العمل الدولية / مشروع عمل أفضل السيد عبد الجواد النتشة للعاملات يومهن العالمي متمنيا لهن الرفعة وتحقيق ما يتمنون، وقدم شرحا عن مشروع عمل أفضل ودوره في تلمس احتياجات العمال وحلها وذلك من خلال التواصل مع النقابة، ودور المشروع في فتح حوارات مثمرة حول أبرز القضايا التي يشتكي منها العمال مهما كان نوعها، وزيادة الوعي العمالي

وتابع بالقول ان النقابة ومشروع عمل أفضل يواصلون تلمس مشاكل العمال والاسراع في حلها وتحقيق التوازن المطلوب بين أطراف الانتاج (العمال واصحاب العمل والحكومة) وفِي نهاية الاحتفالية حث الزميل العمراني المشاركات التواصل مع النقابة بشكل دائم

كل عام والمرأة بألف خير

يشكل يوم المرأة العالمي الذي يُحتفل به سنويا، في 8 مارس/آذار، منذ أكثر من قرن، رمزا للكفاح النسوي والمطالبات من أجل تعزيز حقوق النساء بمواجهة التمييز وانعدام المساواة، وتعود أول مبادرة لتخصيص يوم من أجل قضايا النساء إلى عام 1909 وكان يقف وراءها الحزب الاشتراكي الأمريكي

غير أن مبدأ إقرار يوم عالمي للمرأة أقره المؤتمر الدولي للنساء الاشتراكيات، في أغسطس/ آب 1910، في كوبنهاغن بدفع من الألمانية كلارا زتكين، لكن من دون تحديد تاريخ، وفي تلك الفترة، كانت أصوات النساء الرافضة للتمييز في العمل والمطالبة بحق التصويت تأخذ بعدًا أوسع في البلدان المتقدمة، وقد نشأت حركة النساء المطالبات بحق الاقتراع للنساء عام 1903 في بريطانيا حيث نالت النسوة هذا الحق (بدءًا من سن الثلاثين) في 1918

وتعود النسخة الأولى من يوم المرأة العالمي إلى 19 مارس 1911، يومها تظاهر أكثر من مليون شخص من أجل حقوق النساء في النمسا والدنمارك وألمانيا وسويسرا، وفي السنوات الأولى، كانت هذه الأيام مرتبطة بشدة بالتحركات العمالية والاشتراكية، وفي 1914، تجمّعت نساء اشتراكيات في الثامن من مارس للمطالبة خصوصا بحق الاقتراع للنساء، وشهد هذا التاريخ أول مظاهرة فعلية ليوم 8 مارس

وبعد تناسي المناسبة لفترة إثر انطلاق الحرب العالمية الأولى عام 1914، شهد يوم المرأة العالمي بداية جديدة في روسيا، ففي الثامن من مارس 1917، سارت في سان بطرسبرغ (بتروغراد حينها) تظاهرات لعاملات كنّ يطالبن بالخبز وبعودة الرجال من جبهات القتال

وبعد الحرب العالمية الثانية، أصبح تاريخ الثامن من مارس في كل بلدان الكتلة الشرقية يوما للاحتفاء بالنساء، ومنذ مطلع سبعينات القرن العشرين، تمسكت الحركات النسوية الغربية بهذا التاريخ الرمزي وجعلته محطة رئيسية في مسيرة النضال من أجل المساواة والحقوق السياسية والاجتماعية، والمساواة في العمل، وفي 1977 أعلنت الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى الثامن من مارس “اليوم الدولي للمرأة”

وتنتهز نقابة الغزل والنسيج هذه المناسبة لتقديم أسمى آيات التهاني والتبريكات للزميلات وكل عام والجميع بألف خير

مذكرة تفاهم بين نقابة الغزل والنسيج ومنظمة العمل الدولية / مشروع عمل أفضل

عمان – وقعت النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة ومنظمة العمل الدولية/ مشروع عمل أفضل-الاْردن مذكرة تفاهم بهدف تطبيق أهداف النقابة وفقا لخطتها الاستراتيجية للأعوام ٢٠٢١-٢٠٢٦

ووقع الاتفاقية نيابة عن النقابة رئيسها فتح الله العمراني وعن مشروع عمل أفضل مدير المشروع في الاْردن السيد طارق ابو قاعود

وتهدف مذكرة التفاهم للتعاون وتبادل الخبرات في مجالات تحسين التواصل والتفاعل مع عمال الألبسة من خلال وضع استراتيجية تواصل شاملة للنقابة وتنمية قدرات النقابة على تقديم الخدمات العمالية في هذا المجال، والنهوض بالعلاقات الصناعية في قطاع الألبسة في الاْردن وتعزيز مشاركة العمال في عمليات المفاوضة الجماعية، وتعزيز وتنفيذ اجراءات الاستماع لشكاوى العمال، وتحسين قدرات النقابة على تحديد قضايا العمل بالقطاع، وتعزيز حوكمة النقابة وقدراتها التنظيمية لتطوير  استراتيجية شاملة لتعزيز الديمقراطية النقابية وتعزيز دور الهيئة العامة للنقابة وتنظيم عمل اللجان النقابية واللجان الفرعية وتفعيل لجان العمال المهاجرين على مستوى المنطقة الصناعية بالإضافة لتنفيذ استراتيجية شاملة لرسوم العضوية في النقابة وتطوير وتنفيذ إطار المتابعة والتقييم بشكل عام، وتعزيز  المصالح المشتركة بين طرفي اتفاق التعاون، ووضع خطة عمل يتم الاتفاق عليها

وفِي مجال الصحة النفسية فقد تم الاتفاق من خلال مذكرة التفاهم على تعزيز هذا الجانب من خلال انشاء عيادة خاصة بالصحة النفسية للعاملين في القطاع، ودعم النقابة من خلال مشروع عمل افضل، وفق خطة عمل يتم الاتفاق عليها، وبناء قدرات العاملين في النقابة فيما  يتعلق بموضوع الصحة النفسية وذلك من خلال دورات (تدريب مدربين) متخصصة  على ان تقوم النقابة بنقل المعرفة للعمال في هذا القطاع، وفقا لخطة تدريب يتفق عليها، ورفع التوعية في مواضيع الصحة النفسية للعمال واصحاب العمل وذلك عن طريق حملات إعلامية ومواد مطبوعة، وتكثيف جلسات التوعية في هذا الخصوص

وتضمنت مذكرة التفاهم التي شملت ١٥ مادة  بند يتعلق بالعنف القائم على النوع الاجتماعي، وبهدف الحد من العنف القائم  على النوع الاجتماعي فقد اتفق الطرفين على تقديم الدعم للنقابة لعقد ورشات تدريبية تتعلق بإدارة الحالة للعنف القائم على النوع الاجتماعي لأعضاء النقابة وفق خطة تدريبية واضحة مسبقا، وإنشاء الية متابعة حالات العنف المبني على النوع الاجتماعي، بما في ذلك تسجيل الحالات ومتابعتها وتقديم الدعم الأولي للعمال، وفق الية تدريب واضحة، وتفعيل لجنة ادارة العقد وفق ما نصت عليه الاتفاقية القطاعية الاخيرة التي وقعتها النقابة مع اطراف العمل، بحيث يتم تضمين الية لمعالجة التظلمات المتعلقة بالعنف القائم على النوع الاجتماعي

وفيما يتعلق باليات التظلم والمساعدة القانونية فقد نصت مذكرة التفاهم على ان تقوم النقابة بالتعاون مع مشروع عمل أفضل / الاْردن برفع كفاءة العمال بالمعرفة والمفاوضة الجماعية واجراءات التظلم بين أعضاء اللجنة النقابية، وتقديم المساعدة القانونية وخدمات الاستشارات للعمال، وتحويل الحالات الخاصة بالعمال دون مقابل والاحتفاظ بسجلات بإعداد العاملين اللذين تم احالاتهم الى مراكز المساعدة القانونية تتضمن اسماء العمال وجنسياتهم، وجنسهم ونوع المساعدة التي تم تقديمها ونتائج تلك المساعدات

ونصت مذكرة التفاهم على ادماج النقابة ضمن الخدمات الاستشارية التي يقدمها البرنامج من خلال عقد دورات تدريبية لموظفي النقابة حول الخدمات الاستشارية التي يقدمها المشروع للمصانع المشاركة في المشروع، والقيام بزيارات استشارية دورية مشتركة بين موظفي النقابة وموظفي مشروع عمل أفضل، بالتنسيق المسبق فيما بينهم، وادماج النقابة في عملية تحديث خطة التحسن الخاصة بكل مصنع.  وأكد العمراني وأبو قاعود في حفل توقيع مذكرة التفاهم ان هذا الاتفاق جاء في إطار تعزيز فرص العمل اللائق للأيدي العاملة في القطاع الصناعي، وتحسين القدرة التنافسية للصناعات عن طريق تعزيز الاداء الاقتصادي على مستوى المؤسسات وتحسين الامتثال لقانون العمل الاردني ومعايير العمل الاساسية لمنظمة العمل الدولية

النقابة توقع اتفاقية قطاعية حول الحضانات بحضور وزير العمل

رعى وزير العمل نايف استيتية توقيع اتفاقية قطاعية حول الحضانات بين النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة، والجمعية الأردنية لمصدري الألبسة والمنسوجات، والنقابة العامة لأصحاب مصانع المحيكات

وحضر توقيع الاتفاقية معالي الوزير ومدير مديرية علاقات العمل في الوزارة عدنان الدهامشة وممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في غرفة صناعة الأردن المهندس إيهاب القادري ورئيس نقابة أصحاب مصانع المحيكات محمود الحجاوي وممثل الجمعية الأردنية لمصدري الألبسة والمنسوجات السيد علي عمران ورئيس النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والألبسة فتح الله العمراني، حيث يبدأ العمل بها اعتبارا من 1/11/2021

ويكون العقد مُلزما لجميع أماكن العمل القائمة في قطاع الملابس، وكذلك أماكن العمل المستقبلية التي ستعمل في قطاع صناعة الملابس، وان أي عقد عمل جماعي أو اتفاقيات جديدة وفقاً لهذه المادة يجب توثيقها والتوقيع عليها من قبل الممثلين المفوضين من النقابة وأصحاب العمل وإيداعها لدى وزارة العمل، ويغطي العقد كافة العاملين في صناعة الغزل والنسيج والألبسة وفقاً لقانون العمل الأردني وبدون تمييز

وتغطي الاتفاقية كافة المؤسسات التي تستخدم عددا من العمال في مكان واحد ولديهم من الأطفال ما لا يقل عن خمسة عشر طفلا لا تزيد أعمارهم عن خمس سنوات، ويلتزم صاحب العمل بما يلي: تهيئة مكان مناسب ويكون في عهدة مربية مؤهلة أو أكثر لرعايتهم، فيما يجوز لأصحاب العمل الاشتراك في تهيئة هذا المكان في منطقة جغرافية واحدة، وتوفير مواصلات آمنة للأطفال الذين تنطبق عليهم الشروط (ذهابا وإياباً) في حال توفير حضانة في مكان العمل

وفي حال عدم مقدرة صاحب العمل على توفير مكان مناسب فيكون لصاحب العمل اللجوء الى بدائل الحضانات وفقاً لما يلي: التعاقد مع دار حضانة أو أكثر في مناطق جغرافية متعددة ويكون للعامل حق اختيار الحضانة المناسبة له من دور الحضانة التي تعاقد معها من خلال صاحب العمل، ويساهم صاحب العمل بتغطية الكلفة المالية بواقع 25 دينار بغض النظر عن الاجر لكل طفل اقل من خمس سنوات ولغاية أربعة أطفال، وينحصر صرف البدل النقدي لأحد الزوجين فقط دون الآخر إذا كان كلا الزوجين يعملان في ذات القطاع

وتطبق شروط الحضانات على المؤسسة وفروعها في حال توافر هذه الفروع ولا تحسب كل وحدة إنتاجية مؤسسة مستقلة، وعلى جميع المؤسسات المشمولة بأحكام الاتفاقية الالتزام بعدم استبعاد أي عاملة خلال مرحلة التوظيف نتيجة لانطباق شروط الحضانات عليها، وعلى صاحب العمل الاحتفاظ بسجلات تبين أسماء العاملات اللواتي تنطبق عليهم أحكام هذه الاتفاقية وأجرهم، وتزويد النقابة كل ستة أشهر (تقارير نصف سنوية) بهذه الكشوفات أو أي تغيير يطرأ عليها

وتقوم النقابة بتمثيل جميع العمال المشمولين بموجب العقد بطريقة عادلة ومنصفة ودون تمييز بين العمال بسبب العرق أو العقيدة أو الدين أو اللون أو المنشأ الوطني أو الجنس أو العمر أو حالة المواطنة أو العجز، وعند انتهاء عقد العمل الجماعي، لا يجوز لصاحب العمل المساس باي صورة من الصور بالحقوق المكتسبة للعمال

وللاطلاع على الاتفاقية هنا

اجتماع إقليمي لمناقشة تحسين حماية العمال المهاجرين

شارك رئيس النقابة الزميل فتح الله العمراني عبر تقنية زوم في اجتماع اقليمي لمناقشة واعتماد نتائج البحث المتعلق بتحسين حماية العمال المهاجرين في الدول العربية الذي نظمه مكتب الانشطة العمالية بالتعاون مع مشروع الهجرة العادلة في الشرق الاوسط

وقدم رئيس النقابة خلال الاجتماع الذي ترعاه منظمة العمل الدولية الدور الذي لعبته النقابة في حماية العمال المهاجرين عارضا ما قامت به النقابة من توقيع اتفاقيات قطاعية لحماية العمال، واتفاقيات ذات صلة بعقود العمل، ودور النقابة في مساواة العمال الوافدين بالانتساب للنقابات، من خلال تعديل قانون العمل الذي كان للنقابة دور في تعديله عام ٢٠١٠، وكذلك وضع نظام خاص لحماية العمال فيما يتعلق ببيئة العمل والسكنات وكيفية التفتيش عليها واشار العمراني خلال الاجتماع الى ما تقوم به النقابة من خلال تشكيل لجان نقابية في مواقع العمل بهدف متابعة اي مشاكل عمالية قد تظهر، ودورها في تعزيز الحماية المهنية للعمال سواء كانوا مهاجرين او محليين، حيث راعت النقابة المساواة بين عمالها سواء كانوا اردنيين او وافدين (مهاجرين)

النقابة تشارك في اجتماع قطاع المنسوجات العالمي

شارك رئيس النقابة العامة للعاملين قي صناعة الغزل والنسيج والالبسة الزميل فتح الله العمراني ونائبه الزميل خالد فتح الله في الاجتماع العام لقطاع المنسوجات والملابس والاحذية والجلود الذي عقد افتراضيا عبر تقنية الزوم خلال يومي 20-21/10/2021 والذي تم فيه بحث العديد من القضايا التي تهم القطاع وخاصة فيما يتعلق بالصحة والسلامة المهنية في ظل ازمة كوفيد 19 (كورونا)، حيث جرى عرض قواعد الممارسة المتعلقة بالسلامة والصحة في قطاع المنسوجات

وتم خلال الاجتماع في يومه الثاني بحث موضوع الحماية الاجتماعية وخاصة خلال ازمة كورونا، واستعراض نضال الحركة العمالية للحفاظ على الاجور المعيشية للعمال وطرق الحفاظ عليها ومتابعة تنفيذها ومواصلة النضال العمالي للدفاع عن تلك الحقوق وفق رؤية عامة تضمن استمرار الانتاج

خلال الاجتماع عرض الزميل العمراني الانجازات التي حققها قطاع الغزل والنسيج وخاصة في ظل ازمة كورونا، واهمية السلامة والصحة المهنية في تلك الفترة، وأثر تعزيز الحماية الصحية على العمال، مشيرا للدور الذي لعبته النقابة خلال تلك الفترة، وما قامت به لاستمرار الانتاج ومواصلة العمل

وأشار العمراني للخطوات الايجابية التي قامت بها النقابة خلال الفترة الماضية والاتفاقيات التي وقعتها لتعزيز الحماية الاجتماعية والحفاظ على اجور العمال واستمرار العمل، والدور الذي قامت به مع الشركات والحكومة لرفع مستوى العمل والانتاج وشارك في الاجتماع بالإضافة الى رئيس النقابة ونائبه مديرة قطاع المنسوجات والملابس والاحذية والجلود كريستينا هاجاغوس، والامين العام للاتحاد الدولي للصناعات اتلي هوي، وعدد من المشاركين من القطاع

رئيس النقابة يشارك في لقاء وزير العمل

شارك رئيس النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة الزميل فتح الله العمراني في الاجتماع الذي ضم وزير العمل نايف استيتية مع رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات عمال الأردن في مقر الاتحاد وتم فيه بحث عددا من القضايا التي طرحتها النقابات العمالية

وعرض الزميل العمراني خلال اللقاء المشاكل التي يعاني منها قطاع الغزل والنسيج وخاصة فيما يتعلق بتعزيز الاستثمار، وازالة العقبات التي تعترض طريقه بما يخدم العمال والمستثمرين في نفس الوقت، منوها الى ان قطاع الغزل والنسيج يعتبر من القطاعات الايجابية التي تساهم في تعزيز ايرادات المالية العامة

واشار العمراني لاهمية الاتفاقية القطاعية التي وقعتها النقابة مع ممثلي اصحاب العمل ونشرت في الجريدة الرسمية، منوها لضرورة ان تعمل وزارة العمل لمتابعة تنفيذ تلك الاتفاقية لما فيها من اثر ايجابي على العمال، وان تعمل الوزارة لمواصلة العمل لتوقيع اتفاقية قطاعية فيما يخص الحضانات

ولفت رئيس النقابة خلال الاجتماع ان لقطاع الغزل والنسيج ميزة تختلف عن القطاعات الاخرى وهو الامر الذي تعرفه الحكومة، ولذلك كان يصدر بند توضيحي في القرارات المتعلقة بالحد الادنى للاجور يتعلق بالقطاع، وهو الامر الذي تسعى النقابة لتكراره فيما يتعلق بالحضانات

بدوره اكد وزير العمل خلال الاجتماع حرص الوزارة على حماية الحقوق العمالية من كلا الجنسين، والحفاظ على استدامة فرص العمل الحالية للأردنيين، وأن الحكومة والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي قدمتا العديد من البرامج للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا التي أثرت سلبا على طرفي معادلة الإنتاج أصحاب عمل وعمال على حد سواء للمحافظة على فرص العمل في القطاع الخاص، وأهمية التعاون والشراكة مع القطاع الخاص والتعاون مع النقابات العمالية التي تمثل العمال والدفاع عن حقوقهم امتثالا للتوجيهات الملكية السامية التي تهدف لخدمة المواطن كأولوية

واتفق الوزير مع رؤساء النقابات العمالية على عقد لقاءات دورية لمناقشة التحديات والمطالب التي تخص العمال في مختلف مواقعهم والتنسيق الدائم بين الوزارة لرعاية شؤون العمال في مختلف القطاعات

بمشاركة 500 عامل وعاملة احتفالية وحملة توعوية حول الصحة النفسية

اقامت منظمة العمل الدولية من خلال مشروع الصحة النفسية المنبثق عن مشروع عمل أفضل في مركز العمال بمدينة الحسن الصناعية بمحافظة اربد احتفالا بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية، تخلله إطلاق حملة توعية حول الصحة النفسية واهمية تعريف العمال بها، وذلك بمشاركة النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة

وشارك في الاحتفال زهاء 500 عامل وعاملة يمثلون الجنسيات الهندية والنيبالية والسيريلانكية والبنغالية، بحضور رئيس النقابة الزميل فتح الله العمراني وممثلين عن مشروع عمل أفضل/ الصحة النفسية، وجاء الاحتفال بهدف رفع الوعي العمالي لأهمية الصحة النفسية، وكسر الجمود وتحرّج العمال من الحديث عن هذا الموضوع، وإيصال فكرة أن الصحة النفسية والتعامل معها لا خجل فيها أو حرج

وتحدثت الدكتورة ألاء الناصر من برنامج عمل أفضل/ الصحة النفسية امام العمال عن اهمية تعميم الوعي العمالي حول هذا الموضوع وقدمت نماذج علمية حول اهمية النظر لموضوع الصحة النفسية نفس النظرة لاي موضوع اخر دون اي تخوف

وهدف الاحتفال ايصال رسال للعمال أبرزها اهمية الصحة النفسية وتأثيرها على الجسم، وكيفية التخلص من الضغط النفسي عن طريق الرياضة والرقص والغناء وغيرها، واستعمال وسائل التواصل الاجتماعي بشكل آمن اذ ان استعمال تلك الوسائل بشكل سلبي يؤثر على صحة العمال

كما تم خلال الاحتفالية تقديم بروشورات ووسائل تعليمية وارشادية تتضمن آليات القيام برياضة بدنية والاكل الصحي الذي يتوجب ان يتّبعه العمال للحفاظ على صحتهم النفسية

نقابة الغزل والنسيج المصرية تزور الاردن وتبحث سبل التعاون مع النقابة

استقبلت النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة رئيس النقابة العامة للعاملين في الغزل والنسيج والملابس الجاهزة المصرية رئيس الاتحاد العربي للغزل والنسيج الزميل عبد الفتاح ابراهيم يرافقه وفدا من مجلس ادارة النقابة، الذي قام بزيارة للأردن استمرت خمسة ايام بدعوة من نقابة الغزل والنسيج الاردنية

وعقدت النقابتان في مقر النقابة في عمان اجتماعا مشتركا بحضور عدد من اعضاء الهيئة الادارية للنقابتين تم فيه بحث اوجه التعاون المشترك بينهما، والتنسيق المشترك بين النقابتين في المحافل العربية والدولية

وثمن رئيس نقابة الغزل والنسيج المصرية حسن الضيافة والاستقبال، مشددا على الدور الذي تلعبه نقابة الغزل والنسيج الاردنية في المحافل الدولية والعربية والدور الكبير الذي يلعبه الزميل العمراني في المحافل كافة، والاحترام الذي يحظى به من قبل رؤساء النقابات العربية والعالمية، مشددا على حرص نقابته على تعزيز التعاون المشترك بين النقابتين

بدوره رحب الزميل العمراني بالوفد الضيف مؤكدا على ان النقابة تسعى دوما لإدامة اواصر التعاون والتنسيق المشترك مع النقابات المثيلة لها بما يعود بالفائدة على العمال في شتى مواقعهم، وبما يحقق الاهداف التي تسعى لها النقابة

واستعرض الطرفان خلال الاجتماع الاثر الذي خلفته جائحة كوفيد 19 (كورونا) على العمال في العالم وخاصة في الاردن ومصر، وأثرها على المصانع والشركات، ودورها في زيادة نسب البطالة لدى العمال بشكل عام وعمال الغزل والنسيج بشكل خاص، ودورها في تقليص فرص بعض الشركات الصغيرة على المنافسة

واتفق الطرفان خلال الاجتماع الذي شهد قيام رئيس نقابة الغزل والنسيج المصرية الزميل عبد الفتاح ابراهيم بإهداء درع النقابة المصرية للنقابة، واتفقا على ادامة اوجه التعاون بينهما والتواصل الدائم بما يخدم عمال النقابتين ويؤسس لتعاون اوسع في مختلف المجالات

وقام الوفد الضيف يرافقه الزميل العمراني وعدد من الزملاء في الهيئة الادارية بزيارة لعدد من الشركات والمصانع في مدينة الحسن الصناعية حيث اطلع الوفد الضيف على سير العمل في تلك الشركات، واستمع من مدراءها حول أثر الجائحة على الشركات والاليات التي تم اتباعها لمواجهة الوباء والتعاون القائم مع نقابة الغزل والنسيج في هذا الجانب، وتم خلال الزيارة بحث امكانية التعاون المشترك بين الشركات الاردنية والمصرية التي تعمل في نفس الصناعة، والاستفادة من خبرات الطرفين في هذا الاتجاه

كما قام الوفد الضيف بزيارة لعدد من المناطق الاثرية والدينية والتاريخية في الاردن