النقابة تأسف لموقف وزارة العمل فيما يتعلق بعطلة السنة الهجرية وتؤكد حق العمال في العطلة وفق القانون

تعرب النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة عن اسفها واستغرابها لموقف وزارة العمل الرمادي فيما يتعلق بالعطل الرسمية التي يتم الاعلان عنها من قبل رئاسة الوزراء، وتبدي النقابة شديد اسفها لحالة الفوضى التي حصلت في تفسير العطلة الرسمية والتي كان اخرها عطلة رأس السنة الهجرية والتي تعتبر من الاعياد الدينية التي يحتفل بها الاردن سنويا، وتوازي عطلة راس السنة الميلادية

اننا في النقابة نرى ان وزارة العمل خلال الفترة الماضية ادخلت العمال واصحاب العمل في حالة فوضى في تفسير بلاغات العطل الرسمية، وهي بذلك تخالف منطوق المادة 59 من قانون العمل الاردني رقم 8 لسنة 1996 وتعديلاته حيث جاءت المادة على بيان تشغيل العمال في يوم عطلتهم الاسبوعية او ايام الاعياد الدينية او العطل الرسمية

ونذكّر الوزارة بكتاب رئيس الوزراء الموجه لوزير الصناعة والتجارة رقم 18/11/9/1745 تاريخ 21/1/2012 والذي جاء فيه ان البلاغات التي تصدر لغايات العطل تشمل وتطبق على مؤسسات القطاع الخاص دون ذكرها تفصيلا في تلك البلاغات

كما نذكّر وزارة العمل ان البلاغ الرسمي رقم 7 لسنة 2007 الصادر عن رئيس الوزراء الاسبق معروف البخيت قد حدد الاعياد الدينية والوطنية التي تعطل فيها الوزارات وهي رأس السنة الهجرية، عيد العمال، ذكرى المولد النبوي، عيد الفطر السعيد، عيد الاضحى المبارك، عيد الميلاد المجيد، رأس السنة الميلادية وعيد الاستقلال

اننا في النقابة نؤكد ان يوم السبت (28/7/2022) المقبل يعتبر عطلة رسمية وان اي تشغيل للعمال فيه يتوجب ان يتقاضي العامل فيه اجر يوم ونصف، ونطالب الوزارة التوقف عن حالة الارباك والانحياز التي تمارسها منذ فترة ووقف التطاول على حقوق العمال ومكتسباتهم التي نص عليها قانون العمل بشكل واضح