النقابة تأسف لموقف وزارة العمل فيما يتعلق بعطلة السنة الهجرية وتؤكد حق العمال في العطلة وفق القانون

تعرب النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة عن اسفها واستغرابها لموقف وزارة العمل الرمادي فيما يتعلق بالعطل الرسمية التي يتم الاعلان عنها من قبل رئاسة الوزراء، وتبدي النقابة شديد اسفها لحالة الفوضى التي حصلت في تفسير العطلة الرسمية والتي كان اخرها عطلة رأس السنة الهجرية والتي تعتبر من الاعياد الدينية التي يحتفل بها الاردن سنويا، وتوازي عطلة راس السنة الميلادية

اننا في النقابة نرى ان وزارة العمل خلال الفترة الماضية ادخلت العمال واصحاب العمل في حالة فوضى في تفسير بلاغات العطل الرسمية، وهي بذلك تخالف منطوق المادة 59 من قانون العمل الاردني رقم 8 لسنة 1996 وتعديلاته حيث جاءت المادة على بيان تشغيل العمال في يوم عطلتهم الاسبوعية او ايام الاعياد الدينية او العطل الرسمية

ونذكّر الوزارة بكتاب رئيس الوزراء الموجه لوزير الصناعة والتجارة رقم 18/11/9/1745 تاريخ 21/1/2012 والذي جاء فيه ان البلاغات التي تصدر لغايات العطل تشمل وتطبق على مؤسسات القطاع الخاص دون ذكرها تفصيلا في تلك البلاغات

كما نذكّر وزارة العمل ان البلاغ الرسمي رقم 7 لسنة 2007 الصادر عن رئيس الوزراء الاسبق معروف البخيت قد حدد الاعياد الدينية والوطنية التي تعطل فيها الوزارات وهي رأس السنة الهجرية، عيد العمال، ذكرى المولد النبوي، عيد الفطر السعيد، عيد الاضحى المبارك، عيد الميلاد المجيد، رأس السنة الميلادية وعيد الاستقلال

اننا في النقابة نؤكد ان يوم السبت (28/7/2022) المقبل يعتبر عطلة رسمية وان اي تشغيل للعمال فيه يتوجب ان يتقاضي العامل فيه اجر يوم ونصف، ونطالب الوزارة التوقف عن حالة الارباك والانحياز التي تمارسها منذ فترة ووقف التطاول على حقوق العمال ومكتسباتهم التي نص عليها قانون العمل بشكل واضح

ورشة مدربين نقابيين تقيمها النقابة ومشروع عمل أفضل

عمان – اقامت النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة بالتعاون مع مشروع عمل أفضل التابع لمنظمة العمل الدولية، ورشة عمل لتدريب مدربين في مقرها بعمان، شارك فيها ممثلي النقابة في مكاتبها في منطقة الضليل الصناعية ومدينة الحسن الصناعية والتجمعات الصناعية اضافة لممثلي النقابة في العقبة والطفيلة والكرك والشوبك

وافتتح رئيس النقابة الزميل فتح الله العمراني اعمال الورشة التي استمرت اسبوع وقدم فيها الدكتور عبد الجواد النتشة من مشروع عمل أفضل اساليب التدريب المثالية والمتقدمة التي تساعد في ايصال المعلومات المفيدة للعمال في مواقع تواجدهم

وقال رئيس النقابة ان الورشة مهمة للزميلات المشاركات فيها باعتبار انهم سيتلقون اساليب تدريب متقدمة تفيدهم اثناء تواصلهم مع العمال سواء في مكاتب النقابة او اماكن عملهم في المصانع، منوها لأهمية ايصال المعلومات الدقيقة والواضحة للعمال وفهم قانون العمل والانظمة المتعلقة به بشكل واضح وسلس

وقدم الدكتور عبد الجواد النتشة تدريبات للمشاركين حول المفاوضات الجماعية وعقد العمل والتحرش في مكان العمل واليات تقديم الشكاوى، ومعايير العمل والحريات النقابية منوها لأهمية ان يعي ممثلي النقابة في المناطق الصناعية الطرق التي يمكن ان يتم التعامل فيها حول المفاوضة الجماعية وطريقة اللقاء مع العمال في الشركات

وقدم شرحا موسعا حول حق التفاوض والحرية النقابية ومنع العمل القصري ومنع التمييز ومنع عمالة الاطفال لافتا ان ما ذكر هي معايير العمل الاساسية حيث بين للمشاركات ما يتوجب على المدرب النقابي القيام به اثناء التدريب، مستعرضا الخطوات التي يتوجب اتباعها والتمارين التي على الزميلات القيام بها

ونوه النتشة ان التحرش في مكان العمل يعتبر مخالفة لحقوق العمال وهو سلوك مرضي وغير اخلاقي مشيرا ان اشكال التحرش التي يمكن ان تحصل في مكان العمل متعددة منها اللفظي ومنها الضغط والتلميح ومنها الكلمات البذيئة، لافتا ان التحرش الجنسي موجود في جميع دول العالم ولذلك بات من الواجب العمل لمنعه والحد منه، وان التحرش يحدث للرجال والنساء ولكن النساء اكتر عرضة له، كما تم التطرق لطرق الحد من عمالة الاطفال ودور مدونة السلوك في الحد منه

وفي اليوم الاخير قدم الاستاذ ماجد الجبر من مديرية التفتيش في وزارة العمل شرحا مفصلا عن منصة حماية التي انشاتها الوزارة بهدف السماح للعمال التقدم بالشكوى سواء ما يتعلق بالتسريح من العمل او تأخر الرواتب وخلافه