النقابة تضع خطتها للمفاوضة الجماعية لاتفاقية العمل القادمة

انطلاقاً من رؤية النقابة المستقبلية وأهدافها الاستراتيجية بهدف تطوير العلاقات الصناعية في قطاع صناعة الألبسة في الأردن من خلال تعزيز صوت العمال في المفاوضة الجماعية وتطوير آلية تشاور رسمية مع العمال يتم اتباعها قبل كل جولة تفاوض تتعلّق باتفاقيات المفاوضة الجماعية

تعمل النقابة وخلال مرحلة التفاوض هذه على العمل على ترسيخ الديمقراطية النقابية وتمكين أعضاء اللجان النقابية على مستوى المصانع من تمثيل زملائهم وتطوير آليات التفاعل والتواصل مع العمال في قطاع صناعة الألبسة

وتقوم النقابة بزيارات متواصلة في هذه الفترة لمواقع العمل في منطقة التجمعات الصناعية ومنطقة الظليل ومدينة الحسن الصناعية في محافظة اربد

كما التقى رئيس وممثلي النقابة مع اللجان النقابية في الشركات والمصانع والعمال في تلك المناطق على ان تستكمل جولاتها واجتماعاتها مع العمال وفقا للخطة التي تم وضعها لهذا الخصوص، وبين لهم ان النقابة ستبدأ خطتها لتعزيز الحوار الاجتماعي وادماج العمال في عملية المفاوضة الجماعية من خلال الاستماع الى مطالبهم واحتياجاتهم ليتم تقديمها الى أطراف العملية الحوارية ليتم عكسها في اتفاقية العمل الجماعية الجديدة التي ستوقع في شهر نوفمبر القادم

وللاطلاع على الخطة يرجى الضغط هنا

النقابة تلتزم بتوفير بيئة عمل آمنة

تبنت النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج الألبسة سياسة عدم التسامح والتهاون في مسائل العنف أو التحرش في عالم العمل الواقع على أي من الموظفين أو العاملين لدى النقابة كما ستؤخذ جميع الشكاوى على محمل الجد وستتعامل مع تلك الشكاوى باحترام وسرية

والتزمت النقابة بتوفير بيئة عمل آمنة وصحية خالية من جميع أشكال العنف والتهديدات بالعنف والتمييز والتحرش والتخويف وأية تصرفات أخرى مسيئة

وتهدف النقابة من خلال التزامها بهذه السياسة الى خلق بيئة عمل داعمة وآمنة للموظفين، والتوعية بمفهوم العنف والتحرش والتمييز، وتحديد الوسائل المتاحة للموظف للإبلاغ عن العنف أو التحرش، وتشجيع الضحايا على الإبلاغ عن اي من تلك الحالات

تاليا نص المذكرة