النقابة توقع اتفاقية قطاعية حول الحضانات بحضور وزير العمل

رعى وزير العمل نايف استيتية توقيع اتفاقية قطاعية حول الحضانات بين النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة، والجمعية الأردنية لمصدري الألبسة والمنسوجات، والنقابة العامة لأصحاب مصانع المحيكات

وحضر توقيع الاتفاقية معالي الوزير ومدير مديرية علاقات العمل في الوزارة عدنان الدهامشة وممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في غرفة صناعة الأردن المهندس إيهاب القادري ورئيس نقابة أصحاب مصانع المحيكات محمود الحجاوي وممثل الجمعية الأردنية لمصدري الألبسة والمنسوجات السيد علي عمران ورئيس النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والألبسة فتح الله العمراني، حيث يبدأ العمل بها اعتبارا من 1/11/2021

ويكون العقد مُلزما لجميع أماكن العمل القائمة في قطاع الملابس، وكذلك أماكن العمل المستقبلية التي ستعمل في قطاع صناعة الملابس، وان أي عقد عمل جماعي أو اتفاقيات جديدة وفقاً لهذه المادة يجب توثيقها والتوقيع عليها من قبل الممثلين المفوضين من النقابة وأصحاب العمل وإيداعها لدى وزارة العمل، ويغطي العقد كافة العاملين في صناعة الغزل والنسيج والألبسة وفقاً لقانون العمل الأردني وبدون تمييز

وتغطي الاتفاقية كافة المؤسسات التي تستخدم عددا من العمال في مكان واحد ولديهم من الأطفال ما لا يقل عن خمسة عشر طفلا لا تزيد أعمارهم عن خمس سنوات، ويلتزم صاحب العمل بما يلي: تهيئة مكان مناسب ويكون في عهدة مربية مؤهلة أو أكثر لرعايتهم، فيما يجوز لأصحاب العمل الاشتراك في تهيئة هذا المكان في منطقة جغرافية واحدة، وتوفير مواصلات آمنة للأطفال الذين تنطبق عليهم الشروط (ذهابا وإياباً) في حال توفير حضانة في مكان العمل

وفي حال عدم مقدرة صاحب العمل على توفير مكان مناسب فيكون لصاحب العمل اللجوء الى بدائل الحضانات وفقاً لما يلي: التعاقد مع دار حضانة أو أكثر في مناطق جغرافية متعددة ويكون للعامل حق اختيار الحضانة المناسبة له من دور الحضانة التي تعاقد معها من خلال صاحب العمل، ويساهم صاحب العمل بتغطية الكلفة المالية بواقع 25 دينار بغض النظر عن الاجر لكل طفل اقل من خمس سنوات ولغاية أربعة أطفال، وينحصر صرف البدل النقدي لأحد الزوجين فقط دون الآخر إذا كان كلا الزوجين يعملان في ذات القطاع

وتطبق شروط الحضانات على المؤسسة وفروعها في حال توافر هذه الفروع ولا تحسب كل وحدة إنتاجية مؤسسة مستقلة، وعلى جميع المؤسسات المشمولة بأحكام الاتفاقية الالتزام بعدم استبعاد أي عاملة خلال مرحلة التوظيف نتيجة لانطباق شروط الحضانات عليها، وعلى صاحب العمل الاحتفاظ بسجلات تبين أسماء العاملات اللواتي تنطبق عليهم أحكام هذه الاتفاقية وأجرهم، وتزويد النقابة كل ستة أشهر (تقارير نصف سنوية) بهذه الكشوفات أو أي تغيير يطرأ عليها

وتقوم النقابة بتمثيل جميع العمال المشمولين بموجب العقد بطريقة عادلة ومنصفة ودون تمييز بين العمال بسبب العرق أو العقيدة أو الدين أو اللون أو المنشأ الوطني أو الجنس أو العمر أو حالة المواطنة أو العجز، وعند انتهاء عقد العمل الجماعي، لا يجوز لصاحب العمل المساس باي صورة من الصور بالحقوق المكتسبة للعمال

وللاطلاع على الاتفاقية هنا

اجتماع إقليمي لمناقشة تحسين حماية العمال المهاجرين

شارك رئيس النقابة الزميل فتح الله العمراني عبر تقنية زوم في اجتماع اقليمي لمناقشة واعتماد نتائج البحث المتعلق بتحسين حماية العمال المهاجرين في الدول العربية الذي نظمه مكتب الانشطة العمالية بالتعاون مع مشروع الهجرة العادلة في الشرق الاوسط

وقدم رئيس النقابة خلال الاجتماع الذي ترعاه منظمة العمل الدولية الدور الذي لعبته النقابة في حماية العمال المهاجرين عارضا ما قامت به النقابة من توقيع اتفاقيات قطاعية لحماية العمال، واتفاقيات ذات صلة بعقود العمل، ودور النقابة في مساواة العمال الوافدين بالانتساب للنقابات، من خلال تعديل قانون العمل الذي كان للنقابة دور في تعديله عام ٢٠١٠، وكذلك وضع نظام خاص لحماية العمال فيما يتعلق ببيئة العمل والسكنات وكيفية التفتيش عليها واشار العمراني خلال الاجتماع الى ما تقوم به النقابة من خلال تشكيل لجان نقابية في مواقع العمل بهدف متابعة اي مشاكل عمالية قد تظهر، ودورها في تعزيز الحماية المهنية للعمال سواء كانوا مهاجرين او محليين، حيث راعت النقابة المساواة بين عمالها سواء كانوا اردنيين او وافدين (مهاجرين)