النقابة تطلق خطتها التدريبية عن العام 2021

أطلقت النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة الخطة التدريبية السنوية للنقابة والتي جاءت ملبية للاحتياجات التدريبية الفعلية لممثلي النقابة والتي تم رصدها من خلال مسح الاحتياجات التدريبية الذي تم إعداده بالتعاون مع مشروع عمل أفضل الأردن في بداية عام 2021، واستند المسح إلى معرفة الاحتياجات التطويرية المختلفة التي تمكن النقابة من بناء قدرات موظفيها بما يحقق توجهاتها وخططها الاستراتيجية المنسجمة مع الأولويات المستقبلية

وحرصت النقابة على توفير البرامج التدريبية التي تكفل تزويد المشاركين فيها بأحدث المعارف والمهارات والاتجاهات في مجالات العمل، وبما يتناسب مع رؤية النقابة المتجسدة بأن المورد البشري المدرب على أفضل الممارسات يعد الركيزة الأساسية للدفاع عن حقوق العمال بهدف الوصول إلى العمل اللائق

وحملت الخطة برامج مبنية على الكفايات الواجب توفرها لدى شاغلي تلك المهام، والبرامج المتخصصة المرتبطة بالمهام الوظيفية والمبنية على الكفايات الفنية التخصصية لتلك الوظائف، بالإضافة إلى البرامج العامة التي تعمل على سد الفجوات في الأداء

وتهدف خطة التدريب لتزويد النقابة بنهج شامل “لتثقيف موظفي/ ممثلي النقابة” لتعزيز التدريب من أجل: رفع وعيهم وبناء قدراتهم، وتطوير المهارات والمعرفة لتمثيل الأعضاء بشكل أفضل

ونوهت النقابة في خطتها ان التدريب اثبت أنه أداة تنظيم جيدة يمكنها تعزيز العمل النقابي ومنع الانتهاكات وبناء قدرة النقابة بالإضافة إلى تغيير حياة كثير من العاملين إلى الأفضل، ويعمل التدريب على تمكين وتحفيز أعضاء وممثلي النقابات على اتخاذ الإجراءات والقرارات اللازمة

وقالت النقابة في حطتها التدريبية انه من اجل تحقيق الاهداف، يحتاج ممثلي النقابة إلى المعرفة والمهارات المحددة لتصميم وتقديم الأنشطة التي تحفز العاملين، ونظرة ثاقبة في السياق العملي والنظري حتى يتمكنوا من استخدام هذه المهارات والمعرفة بشكل فعال

وبحسب الخطة التدريبية فان الفئة المستهدفة من التدريب هم موظفو النقابة المسؤولين عن تصميم ورش العمل أو الندوات التي تهدف إلى زيادة مشاركة الأعضاء في صنع القرار، وممثلي النقابة ومسؤولو الاتصال الذين يعملون بشكل وثيق مع الأعضاء وممثلي النقابة في المصانع، والعاملون في المصانع أعضاء النقابة وغير الأعضاء، والأشخاص الآخرون الذين يدعمون النقابة في عملها من خلال تسهيل ورش العمل أو إجراء البحوث

وقالت النقابة انه قد تم تطوير الخطة التدريبية بالأخذ بعين الاعتبار المساواة بين الجنسين على أن التعليم / التدريب يمكن أن يعزز دور المرأة في النقابة ومكان العمل من خلال تعميم مراعاة المنظور الجنساني في جميع البرامج والأنشطة، مثل تحديد المساواة بين الجنسين، وجمع الإحصاءات، وتحديد وتحليل احتياجات التدريب للمرأة، وإنشاء الوصول العادل إلى الأنشطة، وكتابة المواد التي تراعي الفوارق بين الجنسين والتعامل مع التحرش الجنسي والتمييز في الأنشطة والبرامج التدريبية