زيارة ميدانية لمصنعي سيدني وآرك في العقبة

قامت النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة ومشروع عمل أفضل بزيارة لمصنع سيدني ومصنع آرك في محافظة العقبة الواقعان في المدينة الصناعية

وشارك في الزيارة ممثل مشروع عمل أفضل السيد عبد الجواد النتشة وممثل النقابة الزميل أرشد علي، اللذان اطلعا خلال الزيارة على ظروف وبيئة العمل في كلا المصنعين، واستمعا للعمال حول العديد من المواضيع التي تخص العمال والشركة على حد سواء

وجاءت الزيارة في إطار التعرف بالادارة ومد جسور الثقة والتعاون معها، حيث سبق للنقابة ان وقعت اتفاق عمل جماعي مع شركة آرك نظمت العديد من المواضيع المتعلقة بالعمال والشركة، وتأمل النقابة ان يتم توقيع اتفاقية مماثلة مع ادارة شركة سيدني على غرار تلك الموقعة مع شركة آرك لتنظم العمل والشراكة بينهما

القضية الفلسطينية هي الأساس وجوهر الصراع ومفتاح الحل

تدين النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي المستمرة على مدينة القدس، والاعتداءات اليومية على المسجد الاقصى، وحملات الترهيب التي تمارس من قبل المستوطنين ضد اهالي حي الشيخ جراح والمناطق المحتلة الأخرى، كما تدين غارات الاحتلال الهمجية على قطاع غزة، واستهداف المدنيين والاطفال والشيوخ والنساء

ان ما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي منذ شهر من حملات قتل وتنكيل وانتهاك لكل الشرائع الدولية والقوانين الانسانية بحق الشعب الفلسطيني الاعزل يجب ان تتوقف، وعلى المجتمع الدولي القيام بدوره في هذا المجال، وعدم السكوت عن ممارسات الاحتلال الهمجية، كما يتوجب على الدول الداعمة للحرية والمناهضة للممارسات غير الاخلاقية التي تقوم بها اسرائيل اتخاذ موقف حاسم ينسجم مع مواقفها تلك، ووضع حد لإسرائيل وغطرستها، واجبارها على الاعتراف بقرارات الشرعية الدولية ومجلس الامن، وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، واقامة دولته المستقلة على تراب وطنه وعاصمتها القدس

أن النقابة وهي تعرب عن رفضها وأدانتها لما تقوم به اسرائيل من حملات تنكيل وقتل، تدعو لرص الصف الفلسطيني وتوحيده، والعمل على تأطير العمل الوحدوي باعتباره عنوان التصدي بوجه المحتل، وهي مناسبة لتثمين الصمود الذي يبديه الشعب الفلسطيني في الدفاع عن ارضه وتمسكه بحقه في دولته المستقلة، كما لا يفوتنا ايضا تثمين موقف جلالة الملك والشعب الأردني الداعم والدائم للأشقاء الفلسطينيين

الهيئة الادارية للنقابة تبحث سبل الحفاظ على الاستثمار ودعمه

عقدت الهيئة الادارية للنقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة اجتماعها الشهري الثالث، حيث بحثت فيه عدد من المواضيع المدرجة على جدول الاعمال

وكان من أبرز المواضيع جائحة كورونا وتأثيرها على العمال وخاصة عمال القطاع وطرق الوقاية منها واهمية تعزيز مفهوم السلامة الصحية في مواقع العمل من خلال نشر بوسترات توعوية في هذا الموضوع

كما ناقشت الهيئة الادارية ما يتعرض له القطاع من تأثيرات اقتصادية سلبية من جراء الجائحة، والبحث عن وسائل واليات لدعم القطاع بالتعاون والمشاركة مع الحكومة ممثلة بوزارة العمل وكذلك اصحاب العمل والشركاء الاخرين

وناقش الاجتماع وضع خطة عمل خلال العام الحالي بالتعاون مع اصحاب العمل للحفاظ على القطاع ومنع التسرب منه والحفاظ على الاستثمار ودعم المستثمرين فيه

كما بحث الاجتماع تدريب الكادر النقابي على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وتطوير المهارات الفردية وطرق التعامل مع تكنولوجيا التواصل الحديثة

سلامتكم تهمنا

نشرت النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة بوستر ارشادي صحي حول جائحة كورونا واهمية تلقي اللقاح للعاملين في قطاع الغزل والنسيج والالبسة كافة

حيث صدر هذا المنشور برعاية مشتركة من مديرية السلامة والصحة المهنية في وزارة العمل ومشروع عمل أفضل وبدعم من منظمة العمل الدولية والبنك الدولي، والحكومة الكندية

حيث طبع باللغات العربية والانكليزية والهندية والبنغالية والسنهالية

وجاء المنشور الصحي التوعوي تحت عنوان (سلامتكم تهمنا) دعت فيه النقابة ومشروع عمل أفضل العمال للمبادرة فورا للتسجيل من خلال المنصة التي وفرتها الحكومة للحصول على المطعوم المقاوم للفيروس

بمشاركة النقابة أجتماع أول لمجلس المهارات القطاعية للصناعات الجلدية والمحيكات

شارك رئيس النقابة العامة للعاملين في صناعة الغزل والنسيج والالبسة الزميل فتح الله العمراني في الاجتماع الأول لمجلس المهارات القطاعية للصناعات الجلدية والمحيكات الذي عقد عن بعد عبر تقنية الفيديو والذي خصص للتعريف بالمجلس واعضاءه والاستماع لنبذة عنه

والجلود حيث ناقش المجتمعون السياسة العامة لتنمية المهارات بالقطاع وإعداد معايير متطلبات تنفيذ برامج التعليم والتدريب المهني والتقني واستحداث التخصصات

وكان مجلس هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية قد اعتمد انشاء مجالس المهارات القطاعية والبالغ عددها 9 مجالس يرأسها القطاع الخاص

علما بأن القطاع الخاص هو لاعب رئيسي فيها وبدورها وتشكيلتها، وذلك لتحديد مزودي التدريب والتعليم المهني والتقني والاحتياجات التدريبية والمهارات اللازمة لكل مهنة

وتحدد المجالس المهارات والاحتياجات التدريبية المهنية الكمية والنوعية ذات الأولوية بالقطاع المعني لكل قطاع على حدة بناء على متطلبات سوق العمل والتحقق من الاختبارات المهنية والتقنية الخاصة بالقطاع لمجلس المهارات القطاعي

ويقوم مجلس الهيئة ومجلس المهارات القطاعي بتقييم برامج التعليم والتدريب المهني والتقني ذات العلاقة بالقطاع المعني او المساهمة في تقيمها وإجراء الدراسات والأبحاث المهنية والفنية المتخصصة بالقطاع المعني او المساهمة فيها او تقييمها، بالإضافة إلى تحديد متطلبات سوق العمل الخاصة بالقطاع المعني، ومن مهام المجالس المشاركة في الخطط والبرامج اللازمة للارتقاء وتطوير التدريب والتعليم المهني والتقني بالقطاع المعني والتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية بالتدريب والتعليم المهني والتقني ذات العلاقة بالقطاع المعني